الرئيسية / الرياضة / جماهير السنغال لن تفقد ايمانها لنجم منتخبها ماني|فهمني دوت كوم

جماهير السنغال لن تفقد ايمانها لنجم منتخبها ماني|فهمني دوت كوم

تأهلت السنغال إلى دور الـ16 لكأس الأمم الإفريقية 2019، بانتصارها على كينيا 3-0 على استاد الدفاع الجوي، بالجولة الثالثة للمجموعة الثالثة.إسماعيلا سار سجل مرة، وساديو ماني مرتين، ليؤمّنا انتصارا مهما للسنغال.

لترفع السنغال رصديها إلى 6 نقاط في المركز الثاني بالمجموعة خلف الجزائر المتصدرة بـ9 نقاط، فيما تجمّد رصيد كينيا عند 3 نقاط في المركز الثالث.السنغال ستواجه أوغندا في دور الـ16 من البطولة على استاد القاهرة يوم 5 يوليو المقبل.

أما كينيا، فلا يزال أملها في التأهل ضمن أفضل 4 منتخبات صاحبة المركز الثالث قائما، في انتظار نتائج المجموعتين الخامسة والسادسة غدا الثلاثاء.

مباراة كينيا والسنغال شهدت الظهور الأول للحكم المصري جهاد جريشة في أمم إفريقيا 2019.

السنغال هددت مرمى كينيا في أكثر من مناسبة بالشوط الأول، فسدد مباين يانج على المرمى الناميبي، ليواجهه الحارس باتريك ماتاسي بتصدٍ أول في الدقيقة 22.

قبل أن يطلق إدريسا جانا جوي تسديدة جديدة للسنغال في الدقيقة 25، والحارس ماتاسي كان حاضرا من جديد.

الضغط ولّد الانفجار، فارتكب موسى محمد مدافع ركلة جزاء في حق ساليو سيس بالدقيقة 27، لم يتردد جريشة في احتسابها للسنغال.

ماني نجم ليفربول انبرى للتنفيذ بحثا عن أول أهدافه في النسخة الحالية، لكنه أخفق أمام تألق الحارس ماتاسي، ليفوّت أفضل لاعبي السنغال فرصة التقدم ببلاده في الشوط الأول.

كينيا كان يكفيها التعادل لتضمن التأهل دون حسابات، ولعبت بتحفظ شديد.

رغم ذلك، كاد أن يسجل دينيس أوديهمبو لـ كينيا لولا تألق ألفريد جوميس حارس مرمى السنغال الذي أبعد تسديدته في الدقيقة 61.

ليأتي العقاب أخيرا في الدقيقة 63 عن طريق إسماعيلا سار الذي افتتح التسجيل للسنغال بعد تمريرة من لامين جاساما.

ماني ظهر وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 71 من هجمة مرتدة سريعة، وقتل المباراة عمليا.

في الدقيقة 76 تواصلت الأنباء السيئة في الهطول على رؤوس الكينيين، فتحصلت السنغال على ركلة جزاء جديدة إثر تدخل فيلمون أموندي الخشن على سار داخل منطقة الجزاء.

عرقلة استوجبت إشهار جريشة لبطاقة صفراء ثانية في وجه المدافع، وبالتالي طرده من الملعب.

ماني ورغم إهداره الركلة الأولى، إلا أنه قرر التسديد مجددا، وأتم المهمة بنجاح هذه المرة رغم محاولة الحارس الشجاعة لإبعاد الكرة.

في الدقيقة 83 ظهر مايكل أولونجا مهاجم كينيا أخيرا، وحاول إضافة ثالث أهدافه في البطولة، لكن جوميس حارس مرمى السنغال أبعد الكرة.

الكينيون سيضعون أياديهم على قلوبهم غدا أثناء متابعة مباريات المجموعتين الخامسة والسادسة، وقد يواجهون مصر في الدور المقبل إن تأهلوا.

عن mohamed mohsen

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *