ما الفرق بين الأنبياء والرسل الأنبياء

معنى النبيّ:صاحب نبوَّة، رَجُل مُلْهَم من الله، مُخبر عن المُسْتقبل بإلهام من الله، أو عن الله وما يتعلَّق به تعالى

معنى الرسول:إنسان بعثه الله تعالى إلى الخلق لتبليغ الأحكام، وقد خُتِمَوا بمُحمّد عليه الصّلاة والسّلام

ماهو النبي :هو عبد من عباد الله الصالحين، اختاره الله واصطفاه من بينهم، وكرمه وأحاطه بهديه وتوفيقه ليكون مثالا حيا على الإنسان الصالح والإيجابي الذي يرضى عنه الله، والنبي يمكن أن يكون نبيا دون تكليف مباشر من الله إليه لهداية الآخرين، ويمكن أن يكون هناك أمر إلهي مباشر إليه لكي يهدي من حوله من الناس

ماهو الرسول:الرسول هو النبي الذي جاء ومعه وحي بكلام الله المسمى من قبله عز وجل بالاسم الذي اختاره لهذا الكلام الإلهي ، سواءا أكان قرآناً أم زبوراً أم إنجيلاً أم توراة، فنلاحظ هنا أن كل رسول نبي ولكن ليس كل نبي رسولا

الفرق بين النبيّ والرّسول:

الفرق المشهور بين النبي والرسول ، أن الرسول من أوحي إليه بشرع وأمر بتبليغه ، والنبي من أوحي إليه بشرع ولم يؤمر بتبليغه ، ولكن هذا الفرق لا يسلم من إشكال ، فإن النبي مأمور بالدعوة والتبليغ والحكم  ولهذا قال شيخ الإسلام بن تيمية : الصواب أن الرسول هو من أرسل إلى قوم كفار مكذبين ، والنبي من أرسل إلى قوم مؤمنين بشريعة رسول قبله يعلمهم ويحكم بينهم كما قال تعالى : (إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا ) فأنبياء بني اسرائيل يحكمون بالتوراة التي أنزل الله على موسى ، وأما قوله تعالى : ( وخاتم النبيين ) ولم يقل خاتم المرسلين ؟ فلأن ختم الرسالة لا يستلزم ختم النبوة ، واما ختم النبوة فيستلزم ختم الرسالة ولهذا قال عليه الصلاة والسلام : ” انه لا نبي بعدي ” ، ولم يقل لا رسول بعدي