الرئيسية / التقنيات / إختراق وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وسرقة بيانات مهمة|فهمني دوت كوم

إختراق وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وسرقة بيانات مهمة|فهمني دوت كوم

إختراق وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وسرقة بيانات مهمة

أكدت ناسا أن مختبر الدفع النفاث “JPL” التابع لها قد تم
اختراقه، حيث تم استهداف جهاز كمبيوتر “Raspberry Pi”
غير مصرح به والمتصل بخوادم مختبر الدفع النفاث، من قبل
هاكرز والذين تمكنوا بعد ذلك من الانتقال إلى شبكة ناسا،
حيث تم اختراق مختبر الدفع النفاث وسرقة 500 ميجابايت
من أنظمة المهام الرئيسية.
وتمكن الهاكرز من الوصول إلى مجموعة الشبكة الفضائية
العميقة “DSN” لتلسكوبات الراديو وشبكة الأقمار الصناعية
والعديد من أنظمة مختبر الدفع النفاث “JPL” الأخرى، وقد
كان هذا الاختراق خطيرا لدرجة أن مركز جونسون للفضاء،
المسؤول عن البرامج بما في ذلك محطة الفضاء الدولية، قرر
الانفصال عن البوابة تماما.
استخدم الهاكرز بوابة الشبكة لتتحرك داخل البنية التحتية
المختبر الدفع النفاث، وحصلوا على إمكانية الوصول إلى
الشبكة التي كانت تخزن معلومات حول بعثة المريخ التي
تديرها ناسا.
فيما نص تقرير التدقيق على أن “مسؤولي مركز جونسون
للفضاء كانوا قلقين من أن الهاكرز يمكنهم الانتقال بشكل
جانبی من البوابة إلى أنظمة مهمتهم، مما يحتمل أن يتمكنوا
من الوصول وبدء إشارات ضارة إلى بعثات رحلات الفضاء
البشرية التي تستخدم هذه الأنظمة”، أما الأمر الأكثر خطورة
هو ما ذكره التقرير من أنه في حين تم استعادة استخدام
بيانات المركبات الفضائية المحدودة في مارس من هذا العام،
اعتبارا من ذلك التاريخ، “لم يقم جونسون باستعادة
استخدامه لجميع بيانات الاتصالات بسبب المخاوفا المستمرةبشأن موثوقيتها.”

يتمثل الدور الرئيسي لقسم مختبر الدفع النفاث “JPL” التابع
الناسا في بناء وتشغيل المركبات الفضائية، مثل Curiosity
rover ، أو مختلف الأقمار الصناعية التي تدور حول
الكواكب في النظام الشمسي.
بالإضافة إلى ذلك، يدير مختبر الدفع النفاث أيضا شبكة
الفضاء العميقة “DSN” التابعة لناسا، وهي شبكة عالمية من
الأقمار الصناعية التي تستخدم لإرسال واستقبال المعلومات
من المركبات الفضائية لناسا في بعثات الفضاء.

عن Hassan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *